اخر الاخبار
الرئيسية / مقالات / نرمين يسر تكتب: «لا تطفئ الشمس» من الأدب للسينما إلى التليفزيون

نرمين يسر تكتب: «لا تطفئ الشمس» من الأدب للسينما إلى التليفزيون

للعام الثالث على التوالي، يتعاون المخرج محمد شاكر خضير مع السيناريست تامر حبيب في عمل درامي جديد، يتم عرضه في الموسم الرمضاني الحالي، بعد تعاون كل منهما في مسلسل طريقي، وجراند أوتيل، اللذان لاقيا نجاحا كبيرا العام الماضي.

ساعات قليلة ويبدأ عرض مسلسل «لا تطفيء الشمس»، المأخوذ عن رواية الأديب المصري إحسان عبد القدوس، التي صدرت عام 1960، والتى حققت انتشارا كبيرا بعدد صفحاتها الذي تعدى 1200 صفحة فى جزئين، ويرجع انتشارها في فترة الستينات، وعلى مدى الأجيال، لما تحتوية من طرح مشكلات اجتماعية، حيث قدمت الرواية واحدة من أبرز المشاكل التي تواجه الأسر.

تدور «لا تطفى الشمس» فى خمسينات القرن الفائت، عن أسرة أرستقراطية فقدت عائلها، وتولت الأم الصارمة زمام أمور تربية أبنائها وتنشئتهم، تقابل الأم معضلة شائعة بين الأسر التى تضم عدة أبناء مختلفي الشخصية والميول، لكل منهم حياة منفصلة واعتقادات لا تتفق مع بقية أفراد الأسرة، فهناك ممدوح الشاب الحالم خفيف الدم الذى يحاول أن يستقل ماديا، فيعمل بائع جرائد أو سائق خاص بالساعة، وذلك لتحقيق حلمه وإقامة مشاريعه الخاصة، الشقيقة الصغري “ليلى” تدرس فى معهد الموسيقى، وتتلقى دروس البيانو على يد فتحى الملحن والموسقي الشهير، الذى وقعت فى حبه على الرغم من انه متزوج ويكبرها بعشرين عام، “فيفي” ذات الشخصية المعقدة التى ترتبط عاطفيا بزميل لها فى الجامعة ويتقدم لخطبتها، نبيلة لها حكاية مختلفة حيث ترتبط بزميلها الفقير الذي لا يتلائم مع حياة عائلتها الارستقراطية، فتواجه تعقيدات لها علاقة بشعوره الدائم بأن مستواه المادى والاجتماعي أقل من مستوى نبيلة الأرستقراطي.

لم تخل حياة أحمد الأخ الأكبر من الاضطرابات الناشئة عن مسئولياته التي يتحملها مع والدته وخاله، ومحاولاته بأن يظهر أمامهم بشكل مثالي باعتباره القدوة الحسنة، ولكن ما بداخل نفس أحمد يختلف عن ما يبديه أمام الجميع، إنه لم يجد ذاته ويستمر فى رحلة بحثه هذه، فيتورط فى علاقة مع فتاة جريئة ومتشعبة العلاقات، بعد أن انفصل عن شهيرة التى أحبها بصدق.

يختلف مسلسل لا تطفئ الشمس عن الفيلم الصادر عام 1961، وبالطبع عن الرواية نفسها، فى عدة نقاط، تتعلق بالفترة الزمنية المختلفة التى تم فيها إنتاج الفيلم، وتلك التي تقدم المسلسل الرمضانى الجديد، حيث أن أحداث المسلسل تدور على السياق ذاته والشخصيات نفسها والأحداث أيضا، ولكن برؤية معاصرة تتناسب مع وقتنا الحالي، ولما لا ؟ إن مشكلات الشباب واحدة على مر العصور، من البحث عن الذات ومحاولة تحقيق الحلم وقصص الحب والخيانة وخبرات النجاح والفشل ..إلى آخر تلك الخبرات الحياتية التى تمر بها الأجيال.

تقابل فى مسلسل «لا تطفىء الشمس» مجموعة ضخمة من الفنانين اجتمعوا لتقديم رائعةإحسان عبد القدوس، واجتهد المخرج محمد شاكر خضير فى اختيار طاقم العمل بما يتلائم مع طبيعة كل شخصية.

ميرفت أمين فى دور الأم عنايات، ومحمد ممدوح فى دور أحمد الأخ الأكبر، آمنة خليل فى دور نبيلة، ريهام عبد الغفور فى دور فيفي، ويقوم بدور ممدوح الممثل أحمد مالك، وجميلة اسماعيل فى دور ليلي أصغر الاشقاء.

تمنياتى لكم  بمشاهدة خالية من تصيد الأخطاء وعَقد المقارنات.

شارك برأيك

شاهد أيضاً

مروة مغربي تكتب: هؤلاء هم معتقلو الفسحة

فى التاسع والعشرين من مايو الماضى، قررت نيابة حوادث جنوب القاهرة القبض على شابين وأربعة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.