اخر الاخبار
الرئيسية / تقارير / هل يعزل السيسي وزير الداخلية؟

هل يعزل السيسي وزير الداخلية؟

كتبت- يارا حلمي:

عشرات الضحايا سقطوا صباح اليوم ما بين شهيد وجريح، سالت دمائهم إثر تفجير إرهابي وقع داخل الكنيسة البطرسية بمنطقة العباسية، سبقه تفجيرين في يوم واحد، إحداهما بكمين أمني ثابت بمنطقة الهرم، والآخر في طريق كفر الشيخ، ما يطرح تساؤلات عن جدوى استمرار اللواء مجدي عبد الغفار على رأس وزارة الداخلية، ومدى وجوب عزله من منصبه.

النائب هيثم الحريري قال إن وزير الداخلية كان يجب إقالته منذ إجراء التعديلات الوزارية الأخيرة، لكن فيما يتعلق بالوقائع الإرهابية هناك مسئولية سياسية، مضيفا “عندما تقع أعمال إرهابية في قلب القاهرة فهناك مسئولية كبرى على الوزير”.

وأشار الحريري إلى أن آداء الوزير الحالي سيء للغاية ولا يمكن تقبله بأي شكل من الأشكال، موضحًا أن اللواء أحمد جمال الدين، استطاع في فترة وجيزة أن يصنع آداء جيد في الوزارة، وقال “رأينا واستشعرنا تغيير ولو بسيط في سياسات الوزارة في عهد جمال الدين، وتراجعن حدة حوادث القتل والتعذيب داخل أقسام الشرطة، على العكس مما يحدث في الوقت الحالي من تزايد هذه الأعمال الإجرامية”.

ولفت الحريري إلى أن اللحظة الحالية فارقة، وتستوجب قرار جريء من رئيس الجمهورية، موضحًا أن الأمر لا يتعلق فقط بقرار العزل، لأننا لا نحتاج تغيير للوجوه وحسب، لكن الأهم أن يحدث اختيار صحيح لمن يأتي على رأس وزارة الداخلية عقب عبد الغفار، وتابع “بعيدا عن الأشخاص سياسة الوزارة سلبية، ونجتاج وزير لديه رؤية سياسية جيدة، ويستطيع خلق مناخ جديد في آداء الوزارة كاملا”.

بينما قال اللواء الدكتور زكريا حسين، المدير الأسبق لأكاديمية ناصر العسكرية، إنه لا يوجد تزايد في الأعمال الإرهابية، من يرغب في النمو كإرهابي يفعل ذلك في سيناء،أما محاولات الاغتيال أو التفجيرات يمكن أن تحدث في أي مكان في العالم، وبالتالي ما يحدث ليس تزايدا وليس قلقا، ولكن توصيفه الدقيق “الإفلاس”، لأنها أعمال فردية وجبانة، لا يمكنها مواجهة القبضة الأمنية.

ووصف حسين ما يحدث من وقائع إرهابية في الفترة الحالية بأنه “مجرد إحساس من القاتل في سبيله إلى الزوال، ومحاولات بائسة ويائسة منه إلى تحريك الشارع وتخويفه، بعد أن فشل في تحريكه في تظاهرات أو تحركات جماعية”.

وقال “العمليات الإرهابية التي وقعت بشكل فردي مؤخرا لا تدل على تنظيم متكامل، ولا تؤدي إلى زعزعة استقرار الدولة أو إلى التشكيك في الأمن، فما يحدث لا يعبر عن قدرة الإرهاب على تخويف الشعب المصري”.

وعن وجوب عزل وزير الداخلية قال حسين “وزير الداخلية يعلم عمله جيدا، والقوات الأمنية في مصر والعناصر المتعاملة معها تستطيع محاصرة الإرهاب بشكل حاسم، لكن الأعمال الفردية أمر يحدث في أي مكان في العالم، ولا يمكن الإلقاء باللوم فيه على الوزير”.

 

شارك برأيك

شاهد أيضاً

فشير يضع 7 ملاحظات حول الترشح لليونسكو

بوابة يناير: كتب السفير عزالدين شكري فشير سبع ملاحظات له على الترشح للأمانة العامة لمنظمة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.