اخر الاخبار
الرئيسية / أخبار / تدشين حملة تضامن مع رئيس “قضايا المرأة” بعد التحفظ على أموالها

تدشين حملة تضامن مع رئيس “قضايا المرأة” بعد التحفظ على أموالها

كتبت-ليلى عبادي:

دشن محامون وحقوقيون ونسويات، اليوم الأربعاء، حملة تضامنية مع عزة سليمان، رئيس منظمة قضايا المرأة المصرية، جراء التحفظ على أموالها ومنعها من السفر، مؤكدين أن ذلك يأتي في سياق استراتيجية لتصفية المجتمع المدني المستقل التنموي لصالح تفصيل منظمات ملائمة لمرحلة الخرص ثم مرحلة التجميل وتغطية عوار انتهاكات الادارة حسبما قالوا.

وكانت منظمة قضايا المرأة المصرية أفادت أنه تم التحفظ على الأموال الشخصية لرئيس المنظمة، عزة سليمان، فضلا عن التحفظ على رصيد شركة المحاماة التي ترأسها، على خلفية اتهامها في القضية المعروفة بالتمويل الأجنبي.
وأوضحت المؤسسة من خلال صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” أنه “تم تبليغ سليمان من موظفي البنك أن أموالها وأموال شركتها تم تجميدهما، بناءً على قرار قاضي التحقيقات المنتدب في القضية رقم 173 لسنة 2011 تحقيقات استئناف عالي القاهرة، بخصوص قضية تمويلات مؤسسات المجتمع المدني، وقد صدر هذا القرار بتاريخ 17 نوفمبر 2016، وقيد برقم 8 تحفظات ومنع من التصرف”.
وأشارت المنظمة إلى أنه لم يتم استدعاء سليمان أو أي من موظفي شركتها للتحقيق في هذه القضية، أو أي قضية أخرى.
وأكدت المنظمة أن ذلك يعد انتهاكا واضحا وصريحا للقانون والدستور، لأنه من المفترض أن يتم الاستدعاء للتحقيق أولا ثم إصدار قرار المنع، طبقا للمبدأ العام لقانون الإجراءات الجنائية.
ولفتت المنظمة إلى أن محامي المنِظمة سيقومون برفع تظلم، واستئناف قرار المنع من التصرف وذلك أمام النائب العام.
يذكر أن قوات الأمن منعت سليمان من السفر السبت الماضي، أثناء توجهها إلى الأردن، للمشاركة في تدريب حركة مساواة حول حقوق النساء في الإسلام، والمنظومة الفقهية الاسلامي.

شارك برأيك

شاهد أيضاً

منظمة حقوقية تُدين تصاعد حملة الاعتقالات لأصحاب الرأي بالسعودية

كتبت- هاجر رضا أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، استمرار حملة الاعتقالات التي تشنها السلطات …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.