اخر الاخبار
الرئيسية / تحقيقات / كيف انتشر تنظيم داعش فى ليبيا؟ .. “تسلسل زمني”

كيف انتشر تنظيم داعش فى ليبيا؟ .. “تسلسل زمني”

وكالات

في يونيو/حزيران 2015، دقت كتائب إسلامية في مدينة “درنة” (شرق) أول إسفين في نعش “داعش” في ليبيا، بعد أن تمكنت من طرده من معقله الرئيسي في شرق ليبيا، لينتقل مركزه الرئيسي إلى مدينة “سرت” (وسط)، حيث تمكن من بسط سيطرته على مساحة واسعة من الساحل الأوسط في البلاد، من بلدة “بن جواد” شرقا إلى جسر “السدادة” غربا على طول 250 كلم، إلى ان تلقي مؤخرا ضربة كبيرة انهت تواجده عمليا في سرت.

وفي صبراتة، (غرب)، ظل تواجد خلايا داعش حاضرا بقوة حوالي عام، إلى أن قامت طائرة حربية أمريكية بقصف مركز تجنيد للتنظيم في المدينة هذا العام، تلاه تطهير كتائب محلية للمنطقة من عناصر التنظيم، وفرار العشرات من عناصره نحو تونس، لكنهم فشلوا في تأسيس إمارة لهم في مدينة “بن قردان” التونسية القريبة من الحدود الليبية.

وحاليا، ينحسر تواجد “داعش” حاليا، في أحياء محدودة في مدينة بنغازي، وخلايا نائمة في طرابلس، وفي بني وليد (جنوب شرق طرابلس)، وفي الجنوب الغربي لليبيا.

وفي ما يلي تسلسل زمني لتواجد تنظيم داعش في ليبيا الذي انحسر كثيرا..

– 05 أكتوبر/ تشرين الأول 2014: انضمام “مجلس شورى شباب الإسلام”، في مدينة “درنة” الساحلية (1340 كم شرق طرابلس) إلى تنظيم “داعش” الإرهابي.

– 10 نوفمبر/ تشرين الثاني 2014: “داعش” في درنة ينظم أول استعراض عسكري علني في المدينة ويدعو الأهالي الى المسارعة في بيعة أمير داعش “البغدادي” لتأسيس أول إمارة لداعش خارج العراق وسوريا.

– 13 نوفمبر 2014: أصدر أبو بكر البغدادي، زعيم “داعش”، تسجيلا صوتيا أعلن فيها قبوله لمبايعات الولاء من مؤيديه في 5 دول، ضمت ليبيا، وأعلن عن إقامة ثلاثة ولايات في ليبيا، برقة في الشرق، فزان بالجنوب، وطرابلس في الغرب.

– ديسمبر/ كانون الأول 2014، يناير/كانون الثاني 2015: “داعش” يتبنى تفجير عدد من السفارات العربية والأجنبية في “طرابلس”.

– 27 يناير 2015: “داعش” يتبنى هجوم على فندق “كورنيثيا” بطرابلس الذي يتخذه، رئيس حكومة الإنقاذ الوطني عمر الحاسي، مقرا لإقامته.

– فبراير/ شباط 2015: أول ظهور علني لعناصر “داعش” في مدينة “سرت” (450 كلم شرق طرابلس)، وفي منتصف هذا الشهر أصدر التنظيم شريط فيديو أظهر فيه قطع رؤوس 21 قبطيا مصريا، تلاه بساعات قصف جوي مصري لمعاقل التنظيم في “درنة”، وفي نفس الشهر سيطر التنظيم على بلدة “النوفلية” (127 كلم شرق سرت).

– 19 مارس/ آذار 2015: قوات موالية لحكومة الإنقاذ في العاصمة “طرابلس” تحرر “النوفلية” لأيام، لكن التنظيم الإرهابي استعادها ثانية.

– مايو/ أيار 2015: سيطر “داعش” على سرت، وعلى قاعدتها الجوية “القرضابية”.

– يونيو/حزيران 2015: الكتائب المتحالفة في “مجلس شورى مجاهدي درنة”، تتمكن من طرد “داعش” من “درنة” معقله الأول في ليبيا، بعد اشتباكات عنيفة، لكنه تمكن من التوسع في ضواحي سرت، حيث سيطر في نفس الشهر على بلدة “هراوة” (70 كلم شرق سرت)، مما أدى عمليا إلى انتقال ثقل “داعش” من الشرق إلى وسط الساحل الليبي.

– منتصف نوفمبر 2015: أنباء عن مقتل أبونبيل الأنباري، زعيم التنظيم في ليبيا في غارة أمريكية قرب درنة شرق البلاد.

– يناير 2016: استيلاء “داعش” على بلدة “بن جواد” (600 كلم شرق طرابلس، و يشن هجوما على ميناء السدرة شرق بن جواد أولى موانئ الهلال النفطي).

ـ 19 فبراير 2016: قصف جوي أمريكي على منزل يتواجد فيه عناصر “داعش” في ضواحي مدينة صبراته (170 كلم غرب طرابلس)، يؤدي إلى مقتل 50 عنصرا غالبيتهم من جنسية تونسية وليبية، وتمكن المجلس العسكري لصبراته، بدعم من عملية فجر ليبيا (تحالف كتائب في الغرب الليبي)، من طرد الخلايا النائمة للتنظيم من المدينة.

– 02 مارس 2016: الجيش التونسي يقتل 5 مسلحين من “داعش” في ضواحي مدينة بنقردان على الحدود الليبية.

– 07 مارس 2016: الجيش التونسي يصد هجوما كبيرا لعناصر “داعش” على بنقردان، ويقضي على 55 عنصرا ويلقي القبض على 11 آخرين، فروا من صبراته الليبية وحاولوا تأسيس إمارة لهم في بنقردان.

– مايو 2016: “داعش” يتقدم بسرعة غرب “سرت”، ويسيطر على مناطق واسعة، ويصل إلى غاية منطقة “السدادة” (90 كلم جنوب شرق مدينة مصراته الاستراتيجية)، لكن كتائب مصراته الموالية للمجلس الرئاسي تتمكن من توقيف زحفه، وبدعم من قيادة أركان الجيش الليبي في طرابلس، وبمشاركة من كتائب محلية في الغرب منضوية تحت لواء “عملية البنيان المرصوص” التابعة لحكومة الوفاق، أُجبرت “داعش” على التراجع إلى قواعده الخلفية في “سرت” خلال أيام من المعارك، بعد تحرير بلدات: أبو قرين، والوشكة، والهيشة، وزمزم، وأبو نجيم وبويرات الحسون في المنطقة الواقعة بين سرت شرقا والسدادة غربا على طول 150 كلم.

– 29 مايو 2016: قوات البنيان المرصوص تصل مشارف “سرت”، وتشتبك مع عناصر داعش جنوبي المدينة، خاصة في مطار القرضابية الدولي.

– 30 مايو 2016: حرس المنشآت النفطية، يتقدم من “ميناء السدرة” ويحرر “بن جواد” من “داعش”، ومنها حرر “النوفلية”.

ـ 09 يونيو 2016: قوات المجلس الرئاسي القادمة من محافظة “الجفرة” تزحف من الجنوب وتحرر “هراوة” من التنظيم.

– 06 يونيو 2016: تحرير مطار سرت وقاعدة القرضابية الجوية في المدينة.

– 11 يونيو 2016: تحرير ميناء سرت

– 01 أغسطس/آب 2016: بدأت الغارات الأمريكية على مواقع التنظيم في “سرت”.

– 10 أغسطس 2016: قوات البنيان المرصوص تسيطر على مجمع “واغادوغو”، أحد المراكز الرئيسية لداعش في “سرت”.

ـ 30 أغسطس 2016: قوات البنيان المرصوص تتمكن من حصر تواجد “داعش” في حي “الجيزة” البحرية أقصى شمال المدينة كآخر معقل للتنظيم، وتعلن الاستعداد لتحرير المدينة بشكل نهائي بعد معركة الجيزة.

شارك برأيك

شاهد أيضاً

هالة فودة: سيذكر التاريخ أسماء من أقروا بسعودية الجزيرتين في “قوائم سوداء” ولن نرضخ لهم

  حوار: هاجر رضا على الرغم من وجود أكثر من 22 خريطة تثبت مصرية جزيرتي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.