اخر الاخبار
الرئيسية / عربي و دولي / الخارجية التركية تستنكر بيان «أوباما» حول أحداث 1915.. وتؤكد: نريد مستقبلاً مشتركاً بين الشعبين التركي والأرميني

الخارجية التركية تستنكر بيان «أوباما» حول أحداث 1915.. وتؤكد: نريد مستقبلاً مشتركاً بين الشعبين التركي والأرميني

كتبت: سارة الضويني

انتقدت وزارة الخارجية التركية، مساء أمس الجمعة، بيانًا أصدره الرئيس الأميركي باراك أوباما، حول أحداث عام 1915، مشيرة أن البيان “يُعد مثالاً جديداً لتقييم تم على أساس رواية تاريخية أُحادية الجانب للآلام التي وقعت في ظل ظروف الحرب العالمية الأولى”.

وعلق “أوباما” على أحداث 1915 التي شهدتها منطقة الأناضول أواخر العهد العثماني، مستخدماً عبارة باللغة الأرمينية، التي تعني “الكارثة الكبرى”، وذلك لتوصيف تلك الأحداث.

وجددت الخارجية التركية في بيانها، تشديدها على أن “أنقرة كشفت من قبل وبشكل صريح، رغبتها في إنشاء مستقبل مشترك يجمع بين الشعبين التركي والأرميني”، مؤكدًة أن “تشجيع الدول الصديقة والحليفة، للأطراف المؤيدة لتعميق الصراع، بدلًا من دعمها لدعوة تركيا، أمر محزن”.

ودعت الخارجية التركية، الإدارة الأمريكية إلى “إجراء تقييم عادل للحقائق التاريخية، مع الأخذ بعين الاعتبار الآلام التي عاشتها كافة الأطراف في تلك المرحلة، وتبني نهج محايد وحكيم وبنّاء”.

شارك برأيك

شاهد أيضاً

مسلحان يقتحمان مطعمًا في برشلونة

رويترز أفادت قناة سكاي نيوز الإخبارية، اليوم الخميس، بقيام مسلحين مجهولين باقتحام أحد المطاعم في …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.