اخر الاخبار
الرئيسية / تقارير / ناجي الشهابي: مقتل معارضة سورية إشارة لدور الحكومة في قتل معارضيها

ناجي الشهابي: مقتل معارضة سورية إشارة لدور الحكومة في قتل معارضيها

كتبت- هاجر رضا

قال ناجي الشهابي، رئيس حزب الجيل، إنَّ تصفية إحدى المعارضين السوريين وابنتها في تركيا، لا يمكن تصنيفها ببدء تصفية المعارضين.

وتابع “الشهابي” في تصريحات خاصة لـ”بوابة يناير” قائلًا: “هذا الكلام إشارة إلى دور الحكومة السورية في قتلهم، وهو استباق للتحقيقات وقفز للانقضاض على الحكومة، وهى في حقيقة الأمر أبعد ما تكون عن هذه الجريمة الشنعاء”.

واختتم رئيس حزب الجيل قوله “أنا أميل إلى أنها جريمة عادية، وإن كانت ورائها دوافع سياسية فستظهر التحقيقات ذلك وأعتقد أن ذلك غير صحيح، ومسؤولية قتلها تقع ع كاهل الحكومة التركية”.

وكانت عروبة بركات من المعارضين النشطين ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد إذ شاركت خلال السنوات الماضية في المجلس الوطني السوري والمجلس العسكري لدمشق وريفها.

وتركت عروبة سوريا في ثمانينات القرن الماضي لتستقر في تركيا، ثم تركت مدينة أنطاليا للعيش في اسطنبول عام 2015، أما ابنتها حلا، البالغة من العمر 22 عاما، فقد عملت كصحفية في مؤسسة أورينت نيوز المعروفة بتأييدها للمعارضة السورية وانتقادها للأسد كما عملت على أفلام حول السجون في سوريا.

وأعرب كثير من السوريين عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن صدمتهم الكبيرة بعد تأكد أنباء مقتل المعارضة السورية عروبة بركات وابنتها حلا، مساء الخميس 21 أيلول/سبتمبر، في منزلهما بمدينة إسطنبول التركية، في ظروفٍ غامضة.

ونشر كثيرون إدانات وانتقادات لاذعة وجهت معظمها للحكومة السورية متهمين النظام السوري بالوقوف خلف العملية التي وصفوها ب”الاغتيال”.

وعلى فيسبوك كتبت شذى بركات أخت عروبة: “اغتالت يد الظلم و الطغيان اختي الدكتورة عروبة بركات و ابنتها حلا بركات في شقتهما في اسطنبول …ننعي اختنا المناضلة الشريدة التي شردها نظام البعث منذ الثمانينات إلى أن اغتالها أخيرا في أرض غريبة”

شارك برأيك

شاهد أيضاً

فشير يضع 7 ملاحظات حول الترشح لليونسكو

بوابة يناير: كتب السفير عزالدين شكري فشير سبع ملاحظات له على الترشح للأمانة العامة لمنظمة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.