اخر الاخبار
الرئيسية / تقارير / “حماة الوطن”: لم نفصل “أبوالمجد” والهيئة العليا في انعقاد مستمر لتقرير الوضع الجديد للحزب

“حماة الوطن”: لم نفصل “أبوالمجد” والهيئة العليا في انعقاد مستمر لتقرير الوضع الجديد للحزب

كتبت – إيمان البصيلي:

قال اللواء فؤاد عرفة، المتحدث باسم حزب حماة الوطن، إن الحزب لم يقرر بعد إجراء أى تغييرات على الهيئة البرلمانية للحزب، أو منصب رئيس الهيئة، مضيفًا أن الحزب بصدد إعادة ترتيب الهيئة العليا له، وسيصدر بيان بعد انتهائه من الدراسة بكل القرارات الجديدة، سواء المتعلقة بالهيئة العليا، أو الهيئة البرلمانية.

عرفة، قال إن الهيئة العليا للحزب هي التي تختار رئيس الهيئة البرلمانية، والأمين العام للحزب، وباقي المناصب، وهي الآن في حالة انعقاد مستمر لتقرر الوضع الجديد للحزب، مضيفًا أن ما نشر بشأن فصل اللواء أسامة أبو المجد من رئاسة الهيئة البرلمانية كان خطأ، والأوضاع كما هي إلى الآن، واللواء أسامة ما زال رئيسًا للهيئة البرلمانية.

أما عن موقف الحزب من اتفاقية “تيران وصنافير”، قال المتحدث باسم حزب حماة الوطن، إن الحزب مؤيد للاتفاقية وقرار مجلس النواب بإقرارها، مضيفًا أنهم أخذوا حظهم من الدراسة الوافية للاتفاقية مع المختصين وبعض قيادات الحزب الذين كانوا في مناصب سابقة بوزارة الدفاع وشاركوا في معالجة الأمر، وانتهوا إلى تأيد قرار البرلمان، والخاص بتبعية الجزر للمملكة العربية السعودية.

وحول مخالفة اللواء أسامة أبوالمجد لهذا الرأي، قال عرفة إن الرأي الشخصي لأى إنسان هو حر فيه، مضيفًا أن اللواء أسامة لأنه رئيس الهيئة البرلمانية تم أخذ الموضوع بحساسية، ولكن الحزب بصدد معالجة هذا، ونحن أصدرنا بيان نؤكد فيه موقف الحزب وأن ما حدث تجاوز لم يكن محسوب، وأكدنا على تأيد الحزب لقرار مجلس النواب بشأن تيران وصنافير.

بدوره رفض اللواء أسامة أبوالمجد التعليق على هذه الأخبار، قائلًا “ارجعى للحزب، أنا معنديش تعليق على الأخبار دى” وبسؤاله عن موقفه من الحزب في حال فصله من رئاسة الهيئة البرلمانية، قال أبوالمجد “ده مش وقته، لما ابقي أعرف قرار الحزب، ابقي أشوف هعمل ايه”.

شارك برأيك

شاهد أيضاً

عضو بـ”25/30″: التنازل عن “تيران وصنافير” لن يمر مرور الكرام. واستقالاتنا موقعة وننتظر الوقت المناسب للتقدم بها

كتبت: إيمان البصيلي قال النائب البرلمانى، محمد عبدالغني، عضو تكتل 25/30، إن الوضع الآن سيئ …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.