اخر الاخبار
الرئيسية / مقالات / عمرو بدر يكتب :” في تيران وصنافير” .. حاسبوا عبد الفتاح السيسي

عمرو بدر يكتب :” في تيران وصنافير” .. حاسبوا عبد الفتاح السيسي

لا برلمان الدكتور علي عبد العال يملك من أمره شيئاً ولا شريف إسماعيل صاحب كلمة تؤثر  ..

لا برلمان يعول عليه ولا مجلس وزراء مدان ولا مسئول يمتلك كلمة واحدة يمكن أن توقف من عجلة تسليم جزيرتي تيران وصنافير المصريتين للسعودية ..

هو عبد الفتاح السيسي فقط .. صاحب الكلمة الأولى والأخيرة  والسيناريو من أوله لآخره ..

في الأوطان المنكوبة بالاستبداد والحكم السلطوي لا كلمة لغير القائد الأوحد .. الزعيم الملهم .. صاحب الرؤية الحكيمة .. طبيب الفلاسفة ..

عبد الفتاح السيسي هو من يجب أن يحاسب في الاتفاق الذي رفضه غالبية المصريين ، وأثار ضجة واسعة ..

برلمان الدكتور علي عبد العال سيوافق علي الاتفاق ، لا اقتناعاً منه بالاتفاق ولا بتبعية الجزيرتين للسعودية ولا طبعا اقتناعاً بالوثائق التي قالوا إنها موجودة بل لإرضاء الرئيس الذي قالها بوضوح منذ عام ” مفيش كلام في الموضوع ده تاني ” ..

في مسارات الاستبداد كل ما يعتبرونه انجازات يتم وضع اسم الرئيس بجانبه لتتحول إلى جملة مكررة شعارها ” إنجازات الرئيس”  ، أما في المصائب والكوارث الوطنية والقومية فلابد من محلل يتحمل الكارثة بعيدا عن الرئيس الذي لا يخطيء .. لذلك لا مسئول إلا الرئيس ولا مدان إلا السيسي في قضية الجزر ..

في الجدل السياسي الدائر حول تيران وصنافير تظهر كل أمارات وعلامات حكم السيسي ، لا نقاش ولا حوار ولا اقناع ، شخط وضرب وحبس و” محدش يتكلم تاني ” ، القصة كلها تدار بنفس أسلوب حكم السيسي لمصر منذ 3 سنوات .. القمع والقمع فقط ..

كل المؤيدين لمصرية الجزيرتين عليهم أن ينتبهوا أن نضالهم ضد من ينوون تسليم الجزر للسعودية يحمل في باطنه نضالا آخر لا يقل أهمية عن ” الجزيرتين ” ، إنه النضال ضد التسلط والاستبداد والحكم السلطوي، نضال من أجل التأكيد على أن هذا البلد فيه آخرون غير السيسي ونظامه ، وقد كانت اتفاقية الجزر مدخلاً مهما لتأكيد أن هناك آخرين غير السيسي ونظامه ، لن يستسلموا بسهولة لا سيما في قضية هي بطبيعتها خارج كل الصراعات السياسية الفكرية ، فهي قضية وطنية بامتياز .. قضية تحمل بداخلها التاريخ والجغرافيا والدماء الطاهرة التي سالت دفاعا عن الأرض والشهداء الذين سقطوا لتعيش أجيال أخري ..

في تيران وصنافير لا مسئول غير السيسي ، ولن حساب لأحد غيره حتى لو كان السؤال  حول القوات المسلحة المصرية وموقفها مطروحاً بامتياز ، فالواضح حتى هذه اللحظة أن السيسي هو الذي يتصدر المشهد بالكامل، ليكمل صفقة القرن التي وضعت ملامحها الولايات المتحدة الأمريكية والسعودية .. وإسرائيل بكل تأكيد ..

شارك برأيك

شاهد أيضاً

مروة مغربي تكتب: هؤلاء هم معتقلو الفسحة

فى التاسع والعشرين من مايو الماضى، قررت نيابة حوادث جنوب القاهرة القبض على شابين وأربعة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.