اخر الاخبار
الرئيسية / تحقيقات / محمد العرابي: البرلمان لن يحدد تبعية “تيران وصنافير”

محمد العرابي: البرلمان لن يحدد تبعية “تيران وصنافير”

مصلحة مصر وحمايتها من الانقسامات الداخلية أهم من أى شيء

علاقة مصر والسعودية أكبر من أى خلافات.. والبرلمان لن يُحل بسبب “تيران وصنافير”

يجب إذاعة جلسات “تيران وصنافير” وإشراك الشعب في القرار

حوار- إيمان البصيلي:

يومان يفصلانا عن مناقشة البرلمان المصري اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية، والمعروفة إعلاميًا باتفاقية “تيران وصنافير”، وسط توقعات كثيرة بخلافات وصدامات كبيرة بين النواب وبعضهم من جهة، وبين كل المصريين الرافضين للاتفاقية والدولة من جهة أخرى، خاصة في ظل الحديث عن اللقاءات التي يعقدها رئيس الوزراء وقيادات بالدولة وأجهزة الأمن مع نواب من ائتلاف “دعم مصر” لإقناعهم بتمرير الإتفاقية، والموافقة على التنازل عن الجزيرتين.

لكل هذه الأمور كان لبوابة “يناير” حديث مع وزير الخارجية الأسبق، والنائب البرلمانى، وعضو ائتلاف دعم مصر، السفير محمد العرابي. وإليكم نص الحوار:

*هل أنت مع إذاعة جلسات مناقشة “تيران وصنافير”؟

أنا مع إذاعة كل جلسات البرلمان وليس تيران وصنافير فقط، وأطالب البرلمان بإذاعتها.

*هل قمت بدراسة الاتفاقية؟

نعم، خاصة أننى وبحكم عملى كوزير خارجية سابق لدى دراية بالأمر وبالمطالبات والخطابات المتبادلة بين الجانب المصري والسعودى حوله.

*إذا ما رأيك هل الجزر مصرية أم سعودية؟

لا، لن أعلن رأيي في وسائل الإعلام الآن، فيجب أن ننتظر المناقشات داخل البرلمان حاليًا، والإطلاع على كل الوثائق والمستندات، خاصة خطاب الدكتور عصمت عبدالمجيد، والذي أرى أنه وثيقة مهمة من الممكن أن يؤسس عليها موضوعات كثيرة.

*هل شاركت في اجتماعات رئيس الوزراء مع النواب للحديث عن الاتفاقية؟

لا لم أشارك في هذه الاجتماعات.

*وما رأيك في حديث بعض النواب عن تقديم استقالتهم إذا تم تمرير الإتفاقية؟

يجب ألا نأخذ الأمور بهذه الطريقة الحادة، فمن الواضح أن هناك آراء مختلفة داخل المجلس، وكل رأي له وجه نظره، ويجب أن نستمع لكل هذه الأراء ونرى ما نفعله، فهناك رأي مع الإتفاقية، ورأي أخر ضدها، ورأي ثالث يري عدم الملائمة السياسية لإثارة موضوع ترسيم الحدود الآن، فالوضع الحالى لا يحتمل هذه الانقاسامات والخلافات.

*هل أنت مع مناقشة الاتفاقية في البرلمان رغم صدور حكم قضائي في الأمر؟

طالما وصل الأمر للبرلمان فلابد من مناقشته والاستماع لكل الأراء المختلفة حوله، ومن الناحية الدستورية فمن حق السلطة التشريعية مناقشة الأمر، ومناقشة أى شيء في الدولة، وحتى لو كان هناك حكم قضائي فعلينا أن نناقش الإتفاقية وهذا حقنا الدستوري، وأرى أنه على الدولة أن تضع الأمر برمته أمام الشعب، وتعقد ندوات وحوارات في وسائل الإعلام، وتعرض ما لديها من وثائق وأدله، وتستمع للأراء المواطنين والمتخصيين في الأمر قبل اتخاذ أى قرار.

*ولكن هل حقًا هناك مطالبات مستمرة من الجانب السعودي بالجزيرتين؟

نعم، هناك مطالبات منذ فترة طويلة، وخطاب الدكتور عصمت عبدالمجيد كان بناء على مطالبات سعودية ولكن الأمر كان توقف منذ فترة ثم عاد مرة أخرى.

*هل كانت هناك مطالبات وقت توليك الوزارة؟

لا، لم يحدث هذا، وأنا التقيت الأمير سعود الفيصل رحمه الله عليه مرتين، ولم يتحدث معى في هذا الأمر إطلاقًا، ولكن المطالبات كانت في الثمانينيات والتسعينات وقت وزارة الدكتور عصمت عبدالمجيد، أما بالنسبة ليّ فأنا لم أستمر بالوزارة لفترة طويلة، وكانت هناك أمور ملحة بين الجانب المصري والسعودى غير هذا الموضوع، والأمير سعود لم يتحدث معى في الأمر لا من قريب ولا من بعيد.

*هل تتوقع حدوث خلافات بين مصر والسعودية جراء هذا الأمر؟

لا، لا أعتقد ذلك، فالبلدين لديهما إدراكا كاملا بأن العلاقات الاستراتيجية أهم من أى خلافات هنا أو هناك، ولا أعتقد أن يؤثر هذا الأمر على طبيعة العلاقات القوية والوطيدة بين الدولتين.

*حتى إذا أقر البرلمان بمصرية “تيران وصنافير”؟

لا أستطيع أن أتوقع رد الفعل، ولكن البرلمان لن يخرج ويقول هذه الجزر مصرية أو سعودية، فلن يحدد تبعيتها، البرلمان سيناقش اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية، فإما أن يقبل اتفاقية الترسيم أو يرفضها، وكل قرار منهما سيكون له تبعيات ونتائج، ولكن عمر البرلمان ما يصدر قرار ويقول هذه الجزر مصرية أو سعودية، ولكنه سيناقش فكرة الخط الحدودى الجديد بين الدولتين وفي إطار ذلك سنري داخل أى شريط حدودى ستدخل الجزر.

*هل ترى أن الوقت مناسب لمناقشة هذه الأمور؟

هناك رأيين الأول يري أن الوقت غير ملائم، ويجب أن يستمر الوضع على ما هو عليه فترة أخرى، لأننا نعمل بمشرط جراحى في معالجة مشاكل مصر، وأن نقدم على مناقشة هذا الموضوع أمر صعب، والرأي الآخر يري ضرورة مناقشة الأمر كى يتم الانتهاء منه.

*وأنت مع أى الرأيين؟

أري أن الوقت غير مناسب، والظروف السياسية غير ملائمة لمناقشة هذا الملف الآن.

*هل تعتقد أن يُحل البرلمان، أو تحدث استقالات وينقسم على نفسه جراء هذه الإتفاقية؟

لا البرلمان لن يُحل، وأنا أتخوف من الإنقسامات داخل الدولة المصرية أكثر مما أتخوف من حل البرلمان، فالبرلمان يسير بشكل جيد، والخلاف في وجهات النظر أمر طبيعى، وبالتأكيد يمكن أن تؤثر على البرلمان، ولكنى أتخوف من الرأى العام المصري وطبيعته بعد هذه المناقشات.

*وما رأيك في رأى الدكتور مفيد شهاب حول الأمر؟

الدكتور مفيد له باع طويل في هذه المسائل، وهو صاحب دراسة واضحة وعلمية حول القضية، وليس بها أى نوع من أنواع المشاعر، وهذا أمر ضرورى في الدراسات العلمية، أما بالنسبة لنا كدبلوماسيين فلا نركز على مشاعرنا، ولكن نضع مصلحة بلادنا أمامنا في كل وقت، وما نرى أنه في صالح بلادنا هو ما نقوله.

*وهل ترى أن في صالح مصر الآن الإقرار بسعودية “تيران وصنافير” والتنازل عنهما؟

أنا أرى مصلحة مصر وحمايتها من الانقسامات والخلافات أهم من أى شيء، وأرى ضرورة دراسة الأمر جيدًا قبل إعلان أى نتيجة.

*البعض يقول أن البرلمان”سيسلق” الإتفاقية ويمررها سريعًا دون وجود مناقشات؟

البرلمان لا يسلق أى شيء، وسيكون هناك دراسات ونقاشات وافية قبل اتخاذ القرار، والأمر بدء بلقاءات رئيس الوزراء مع النواب أكثر من مرة، وسوف يكون هناك المزيد من الجلسات والمناقشات خلال الفترة المقبلة.

 

شارك برأيك

شاهد أيضاً

ماذا سيسأل الشباب العربي قادة دولهم لو أتيحت لهم فرصة محاورتهم؟

هل من الممكن أن يجلس رئيس عربي أمام شباب بلده ويجيب على أسألتهم وأسئلة المشاهدين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.