اخر الاخبار
الرئيسية / كلنا عشاق

كلنا عشاق

حنان فتح الباب تكتب: خواطر عابرة

اتي الشتاء مسرعا كأنه يعلم بارأدتي في تجميد هذا الإحساس الذي يجول بداخلي كفارس منتصرا بارهاقي حبا ولكنه لملم شتاته كما تنسحب الروح من الجسد ليختبئ بين ثانيا القلب لا بأس سانتظر الخريف. .ربما تتساقط اوراقة فيرحل عني لم يحدث!!! … لقد مكث لفصل الربيع… فانتعش … وتجدد وأصبح أكثر …

أكمل القراءة »

حنان عبدالمنعم تكتب: لِم العتب؟

يسألني رفيق العمر لما العتب على الفراق، ويرجوني ألا اشعره دائما بالذنب، يقول أنه يحبني كثيراً ويشتاق الى كثيراً، ولكنه يريد أن يعيش اللحظة، أو أن أعتبره محض ماض انتهى بآلامه وآماله، كم أنت بريء أيها العاشق اللاَّمبال وكم أنت بسيط متباسط، فاذا أردت أن أجيبك لما العتب على الرحيل …

أكمل القراءة »

عزة صقر تكتب: بحُبك اهتديتْ

قالت بهَمس، السلام عليكم ورحمة اللهِ وبركَاته مَرتان، لتنَتهى مِن صَلاتِهآ وتُصوب وَجهَهآ للسمآءِ وتحضُنُ بينَ كَفيهآ أحرُفُ اسمُه. تُرتلُ فى اخر ِالليل دُعائآ عَذبآ طَاهرآ، تدعُو الله بان يُضحك شَفتيه حَيثُمآ يَكُون أستودعُ الله قَلبى وقَلبك والحُب المُتشبث بينهُمآ.. تنهِضُ أرضَآ لِتكشِفُ عَن شَعرهآ القصير ليسكنُ اسفلُ عنقهآ، وبِإبتسَامتهآ المُتوسِمة عَلى وَجهِهآ …

أكمل القراءة »

صلاح عبدالله يكتب: يوم ذقت الحب

قد تكون في حياتنا عقبات ضخمة مزعجة تمثل جزءا لا يتجزأ من دنيانا. وقد يخيل إلينا أننا استطعنا التغلب عليها. إما بأن نعتادها فلا نكاد نستشعر ضررها. أو بأن نتجاهلها فلا نكاد نجد أثرها، أو بأن نستعين عليها بغيرها فنحسب أننا قد اتقينا خطرها. وتظل الحال على هذه الشاكلة إلى أن …

أكمل القراءة »

محمود صفا: حين التقي العشاق بعد فراق

نيران العشق تلتهم القلوب المكلومة، تكتوي تلك القلوب عادة بنيران الفرقة والإشتياق، فتنضح بمفردات عشقها، تتبدي علي الوجوة أثار ما نضحت به القلوب فتصير الحياة إلي منعرج أخر، أكثر إيلاماً، أشد قسوة، يصبح الشخص بأخر شديد العرضة للجرح ولو تحت تأثير الكلمة الواحدة، حتي وإن كانت دُعابة، الإ أنه و …

أكمل القراءة »

حنان فتح الباب تكتب: خواطر عابرة

الآن أثور علي نفسي.. علي ضعفي.. علي قيودي.. علي قلب أهلك عقلي عناداً. علي مشاعر مبعثرة تائهة.. يبن روعة الخيال. وألم الواقع.. علي دموع ملأت عيناي قهراً.. علي روح سكنت روحي. الآن.. أثور عليك.. لعلي أجد في ثورتي.. حياة. أو العودة موتاً.. إليك!

أكمل القراءة »

عزة صقر تكتب: ولكنًى ما اردتُ يومآ ان احبُ سواه

أتدرى.. لن اخبِرك بمدى خيبتى فيِك لانَك بعيدُ جدآ، أبعَد ان تفهَم تِلكَ الخيبة يا عزيزى.. لا زِلتُ احبَك بِصدق.. احِبك بتلك النبضة الأولى، التى نَبَضت لَك ولا تزال تنبُض لك. حدثتُ الله عَـنك كَثيرآ ثم بكيتْ.. وبِكُل مَا ارتكَبتَهُ بقلبى حَكيتْ.. كنتُ انتحِبُ فى البكاءِ بصمتِ، اظلُ اُتمتم فى …

أكمل القراءة »

محمود صفا يكتب: البُحيرة الحمراء

علي ضفاف مجري مائي عذب بإحدي القري النائية بصعيد مصر، وبالتحديد في ثلاثينات القرن الماضي، لم يكن القدر رحيماً بقلوبهما علي الإطلاق، فمنتهي العبث أن لا تتعلق القلوب ببعضها، وقد أرادوا لهذا العبث أن يكون، ولكن ولأنه العبث لم يكن الإ كرد فعل آزلي حليفاً لأعراف الطبيعة البيئية ذاتها، واقع …

أكمل القراءة »

وفاء فاروق تكتب: الحب العربي.. الأقصر في الحروف.. الأقل في المراحل 

أحبك.. كلمة من أربع حروف تشبه لعبة تمر بثلاث مراحل معروفه للجميع في وقتنا الحاضر ربما يكتفي البعض بالمرحلة الأولى او يغريه الفوز بتلك المرحلة للإنتقال الي المرحلة الثانية واذا كان لديه من المثابرة ما يكفي لخوض المرحلة الثالثة فهو يبقى في نظر الغالبية الفائز الخاسر لأنه بعد أن يخطو …

أكمل القراءة »

محمود صفا يكتب: قلوب انتصر لها الزمان

رائعة هي تلك القلوب التي تعيش من أجل مشاعرها النبيلة والسامية، قلوب لديها الإصرارعلي برهنة الولاء و الوفاء لمن أحبت وأحياناً يحدث هذا تحت وطأة الهجر والجفاء والتنكر لقلوب نبضت بهم ولهم!  قلوب تراها يومياً رأي العين فتألفها حتي يصير الأمر لك مألوفاً برمته، ولكن شتان الفارق بين ما تظهره …

أكمل القراءة »

مارينا عزت تكتب: نصيب الرب

عانقته عناق الأوفياء.. ودعته وظنت أن في الوادع حياة أخري تشتهيها ولا تود التنازل عنها، ولما لا؟! فهي الفتاة الغامضة المتكبرة التي طغي غرورها علي كل الرجال، تترك هذا ليحل محله ذلك، يشتهي شهيقها وزفيرها كل من تقابله في طريقها، يعشق الرجال غموضها وطبيعتها المرحة وحين يقترب منها شاب لينال …

أكمل القراءة »

محمود صفا يكتب: سنوات من الحب

كثيرة هي المصاعب في حياة الإنسان، ولكنها تتفاوت حسب أهميتها وتتفاوت أيضاً الضرورات من شخصٍ لأخر، ولكنهم جميعاً الإ فيمن ندر قد تبلورت في قلبه الآفة ذاتها و صارت المقدرة علي النسيان بعد سابقة تعلق،  درباً من الخيال. ولكن، هل يجدر بنا أن تتوقف حياتنا عند تعثر معين، هل لنا حقاً …

أكمل القراءة »

حنان فتح الباب تكتب: قصاقيص هو وهي

“أمهيليني بعض الوقت”.. أغلقت الهاتف بعد أن قال لها هذة العبارة صامتة.. شاردة.  كم من أوقات عصيبة مرت بها وكانت تحتاج وجوده بجانبها، وهو يقول لها نفس العبارة. عندما عاد في المساء لم يجد سوي ضجيج الصمت يملأ المكان؛ وورقة صغيرة كتبت فيها ” لأني أحببتك لم أمهلك بعض الوقت.. لقد أمهلتك عمراً …

أكمل القراءة »